0
 
29/06/2021

مخرجات "أكاديمية هدف" تُسفر عن تأهيل وتطوير مهارات 945 قائد وقائدة في القطاع الخاص

أسفرت مخرجات أكاديمية "هدف" للقيادة، منذ إطلاقها عن تأهيل وتطوير مهارات قيادات القطاع الخاص والبالغ عددهم 945 منهم 696 ذكور و249 إناث، ينتمون لـ 401 منشأة في مختلف مناطق ومدن ومحافظات المملكة.

وأوضح صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف)، أن منهجية التدريب وآلية التنظيم في الأكاديمية تضمنت تقسيم المتدربين إلى مجموعات بلغت حتى الآن 37 مجموعة تم تخريجهم على 7 دفعات. وتمضي الأكاديمية في خططها ومستهدفاتها، إلى تمكين القيادات الوطنية الواعدة لإدارة وقيادة المنشآت بالشراكة والتعاون مع القطاع الخاص، في سبيل تأهيل وتدريب الموظفين والموظفات السعوديين ورفع قدرتهم التنافسية، بما ينعكس في نهاية الأمر على الأداء والإنتاجية، ورفع معدلات التوطين النوعي والمتميز.

وتعتمد الأكاديمية في آلية عملها على نقل الخبرات العالمية وتفعيل مبادئ القيادة الفاعلة والمؤثرة من خلال العديد من الحالات والمشروعات العملية، ونقل الممارسات المثلى عالمياً والتوجيه والمتابعة والمحاكاة المباشرة أو عبر القاعات الافتراضية مع خبراء متميزين عالمياً.

وتتجسد أهدافها، في مساعدة منشآت القطاع الخاص على بناء الكفاءات القيادية، وإكساب المتدربين جدارات قيادة فريق العمل وقيادة الأعمال، والاستفادة من النماذج العالمية في تطوير القيادات‪.

ويتضمن البرنامج النظري والعملي 5 مراحل، تبدأ المرحلة الأولى بتدريب المشاركين تدريباً مباشراً مدته 5 أيام، يتم التركيز في هذه المرحلة على بناء جدارات القيادة لفرق العمل ويتم توزيع مشروعات تطبيق التعلم خلال فترة التدريب. وفي المرحلة الثانية من البرنامج؛ يقوم المتدربين بتطبيق ما تعلموه لدى جهة عملهم من خلال العمل على المشاريع، وفي المرحلة الثالثة يتلقى المشاركين تدريباً مباشراً مدته 5 أيام على جدارات قيادة الأعمال، وفي المرحلة الرابعة يتم تقديم المشروعات ومناقشتها وتقييمها من قبل لجنة مختصة، ومن ثم إقامة ندوة القيادة وحفل التخرج. والمرحلة الخامسة يتم متابعة المتدربين وتقييم أثر التدريب في بيئة العمل.

 

النشرة الإخبارية

رجاءا أدخل بريدك الإلكتروني

شكرا لاشتراكك!

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة

قبول رفض

To give you the best experience of the website kindly upgrade to latest browser

للحصول على تجربة أفضل للموقع، يرجى تحديث المتصفح.